الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثرة جداااا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CUTE NOoOoDY
مشرفة قسم النكت * قسم الالعاب
مشرفة قسم النكت * قسم الالعاب
avatar

عدد الرسائل : 77
العمر : 23
العمل/الترفيه : student
المزاج : رايقة
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: قصة مؤثرة جداااا   الإثنين 22 سبتمبر 2008 - 20:59


--------------------------------------------------------------------------------

بدت اتي شاحبة الوجه نحيلة الجسم.
ولكن كعادتها تقراء القران الكريم.
تبحث عنها تجدها فى مصلاها .
راكعة ساجدة رافعتا يديها الى السماء.
هكذا فى الصباح وفى المساء وفى جوف الليل لا تفتر ولا تمل .
كنت احرص على قراءة المجلات الفنيه والكتب ذات الطابع القصصى.
اشاهد الدش بكثره لدرجة اننى عرفت به..ومن اكثر من شىء عرف به.
لا اؤدى واجباتى كامله ولست منضبطة فى صلواتى .
بعد ان اغلقت الدش وقد شاهدت افلاما متنوعة لمدة ثلاث ساعات متواصلة .
هاهو الاذان يرتفع من المسجد المجاور .
عدت الى فراشي.
تنادينى من مصلاها.
نعم ماذا تريدين يانوره؟
قالت بنبرة حاده:لا تنامى قبل ان تصلى الفجر.
اوه..بقى نصف ساعة على صلاة الفجر وما سمعته كان الاذان الاول.
بنبرتها الحنونه..هكذا هى حتى قبل ان يصيبها المرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش.
نادتنى ..تعالى ياهناء بجانبي.
لا استطيع اطلاقا رد طلبها.
تشر بصفائها وصدقها.
لا شك طائعا ستلبى .
ماذا تريدين ؟اجلسى ..
ها قد جلست ماذا لديك؟
بصوت عذب رخيم قالت﴿ كل نفس ذائقة الموت وانما توفون اجوركم يوم القيامه) ﴾سكتت هنيهه.
ثم سالتنى..الم تؤمنى بالموت؟
بلى مؤمنه!.
الم تؤمنى بانك ستحاسبين على كل صغيرة وكبيره ؟
بلى ..ولكن الله غفور رحيم ..والعمر طويل ..يا اختى .
الا تخافين من الموت وبغتته؟.انظرى هند اصغر منك وتوفيت فى حادث سياره ...وفلانه ..وفلانه ..
الموت لا يعرف العمر ....وليس مقياسا له ..
اجبتها بصوت الخائف حيثمصلها ذو ضوء خافت :
اننى اخاف الضلام وزدت خوفى بذكر الموت ..كيف انام الان؟
كنت اظن انك واقت للسفر معنا هذه الاجازه.
فجاه..
تحشرج صوتها واهتز قلبى ..
لعلى هذه السنة اسافر سفرا بعيدا..
الى مكان اخر ..
ربما ياهناء ...
الاعمار بيد الله .
وانفجرت بالبكاء ..
تفكرت فى مرضها الخبيث وان الاطباء اخبروا ابي سرا ان المرض ربما لن يمهلها طويلا.
ولكن من اخبرها بذالك؟
ام انها تتوقع هذا الشىء.
مالك تفكرين ؟
جاءنى صوتها القوى هذه المرة :هل تعتقدين انى اقول ذالك لانى مريضه ؟
كلا ..
ربما اكون اطول عمرا من الاصحاء .
وانت الى متى ستعيشين .
ربما عشرين سنة.
ربما اربعين ..ثم ماذا ؟
لمعت يداها فى الظلام وهزتها بقوة .
لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا اما الى الجنة واما الى النار .
الم تسمعى قوله تعالى ﴿ (فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز) ﴾
تصبحين على خير .
هرولت مسرعة وصوتها يطرق اذنى .
هداك الله لاتنسى الصلاة.
الثامنة صباحا .
اسمع طرقا على الباب.
هذا ليس موعد استيقاظي.
بكاء .....واصوات .....يا الاهى ماذا جرى .
لقد تردت حالت نورة.
وذهب بها الى المستشفى.
انا لله وانا اليه راجعون .
لا سفر هذه السنة .
مكتوب على البقاء هذه السنة فى بيتنا.
بعد انتظار طويل.
عند الساعة الواحدة ظهرا.
هاتفنا ابي من المشفى .
تستطيعون زيارتها الان هيا بسرعة
اخبرتنى امى ان حديث ابي غير مطمئن وان صوته متغير.
عبائتى فى يدى .
اين السئق.
ركبنا فى عجل ..اين الطريق الذى كنت اذهب لاتمشى مع السائق فيه وكان يبدو قصيرا .
ماله اليوم طويلا ...وطويلا جدا.
اين الزحام المحبب الى نفسى كى التفت يمنة ويسرة.
زحام اصبح قاتلا ومملا.
امى بجوارى تدعو لها.
انها بنت صالحة ومطيعة.
لم ارها تضيع وقتها ابدا.
دلفنا من الباب الخاجى للمستشفى.
هذا مريض يتاوه..وهذا مصاب بحادث سيارة...وثالث عيناه غائرتان.
لا تدرى هل هو من اهل الدنيا ام من اهل الاخره.
منظر عجيب لم اره من قبل.
صعدنا درجات السلم بسرعة .
انها فى غرفة العناية المركزة .
وساخذكم اليها.
ثم واصلت الممرضه:انها بخير وطمانت امى انها فى تحسن بعد الغيبوبة التى حصلت لها.
ممنوع الدخول لاكثر من شخص واحد.
هذه هى غرفة العنايه المركزة.
وسط زحام الاطباء وعبر النافذه الصغيرة التى فى الباب ارى عينى اختى نورة تنظر الى امى واقفة بجوارها.
بعد دقيقتين خرجت امى التى لم تستطع اخفاء دموعها...
سمحو لى بالدخول والسلام عليها بشرط ان لا اتحدث معها كثيرا.
دقيقتان كا فيتان لك.
كيف حالك يانوره.
لقد كنت بخير مساء البارحه.ماذا جرى لك؟!
اجابتنى بعد ان ضغطت على يدى:وانا الان ولله الحمد بخير.
الحمد لله ولكن يدك بارده.
كنت جالسة على حافة السرير ولا مست ساقها.
ابعدتها عنى...
اسفه اذا ضايقتك.
كلا ولكنى تفكرت فى قوله تعالى﴿ والتفت الساق بالساق 29 الى ربك يومئذ المساق30) ﴾
فربما استقبل عن قريب اول ايام الاخرة.
سفرى بعيد وزادى قليل..سقطت دمعة من عينى بعد ان سمعت ما قالت وبكيت .
لم اع اين انا
استمرت عيناى فى البكاء .
اصبح ابى خائفا على اكثر من نورة.
لم يتعود هذا البكاء والانطواء فى غرفتى.
مع غروب شمس ذالك اليوم الحزين.
ساد صمت طويل فى بيتنا.
دخلت على ابنة خالتي.
ابنة عمتي.
احداث سريعة...كثرة القادمون ...اختلطت على الاصوات...شىءواحد عرفته...
(نوره ماتت)لم اعد اميز من جاء.
ولا اعرف ما قالو .
يالله
اين انا وماذا جرى؟
عجزت حتى عن البكاء.
فيما بعد اخبرونى ان ابى اخذ بيدى لوداع اختى الوداع الاخير.
وانى قبلتا.
لم اعد اتذكر الا شئا واحدا.
حين نظرت اليها مسجاة على فراش الموت.
تذكرت قولها(والتفت الساق بالساق)عرفت حقيقةان(الى ربك يومئذ المساق) لم اعرف اننى عدت الى مصلاها الا تلك الليلة.
وحينها تذكرت من قاسمتنى رحم امى فنحن توأمان...
تذكرت من نفست عنى كربتى.
من دعت لى بالهدايه...من ذرفت دموعها ليالى طويله وهى تحدثنى عن الموت والحسبان.الله المستعان
هذه اول ليلة لها فى قبرها..اللهم ارحمها ونر لها قبرها.
هذا هو مصحفها...وهذه سجادتها...وهذا...وهذا
بل هذا هو الفستان الوردى اللذى قالت لى ساخبئه ليوم زواجي.
تذكرتها وبكيت على ايامى الضائعة..بكيت بكائا متواصلا.
ودعوت الله ان يرحمنى ويتوب على ويعفو عنى.
دعوت الله ان يثبتها فى قبرها كما كانت تحب ان تدعو.
فجاه سالت نفسي ماذا لو كنت ان الميته؟
ما مصيري؟
لم ابحث عن الاجابه من الخوف الذى اصابنى.
بكيت بحرقة ...الله اكبر..الله اكبر.
هاهو اذان الفجر يرتفع من المسجد المجاور.
ولكن ما اعذبه هذه الرة احسست بطمأنينة وراحة وانا اردد ما يقوله المؤذن.
لففت ردائى وقمت واقفة اصلى صلاة الفجر.
صليت صلاة مودع.
كما صلتها اختى من قبل وكانت اخر صلات لها.
*(اذا اصبحت لا انتظر المساء.واذا امسيت لا انتظر الصباح)*

**********************

_________________



wen tal el 7ozn 3lya hat3'at 3ala gar7e w3ady ana shayf aah b3nya kol el 27zan hat3de
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Boody
v.i.p
v.i.p
avatar

عدد الرسائل : 329
العمر : 18
البلد: : egypt
المهنه :
الهوايه :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة مؤثرة جداااا   الخميس 25 سبتمبر 2008 - 5:14

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
برنسيسة فلسطين
مشرفة قسم الازياء والاناقة
مشرفة قسم الازياء والاناقة
avatar

عدد الرسائل : 554
العمر : 24
اعلام الدول :
اعلام الدول :
المهنه :
الهوايه :
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة مؤثرة جداااا   الجمعة 21 نوفمبر 2008 - 15:43


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة مؤثرة جداااا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحـــــــــــــــلـــ حياة ـــــــــــــــى :: &لــــغة,,, أدب،،، فـــــــــــن & :: قســــــــــــــم القصص والروايـــــــــــــــــات-
انتقل الى: